يوم الاربعاء الموافق
29/05/2024
الصفحة الرئيسية اجعلنا صفحة البداية اضفنا للمفضلة





























12/11/2020 - 11:37:11 am
المحاميه نور رسلان: أؤمن أنّ على المرأة أن تكون محبّة لنفسها ومتصالحة مع ذاتها

نحن  كما عودناكم  في موقع عبلين اون لاين  نؤكد حرصنا على التواصل الدائم بيننا وبين زوار الموقع  واهل عبلين خاصه لما فيه فائده للجميع, ودائما نسعى إلى تعزيز وترسيخ التواصل الاجتماعي والثقافي والحضاري بين اهالينا.

زوار موقع عبلين أون لاين تحيه طيبه وبعد ,,موقع عبلين اون لاين يعود من جديد ويقدم لكم برنامج بعنوان "إمرأه ناجحه في عبلين " حيث سيقوم مدير عام موقع عبلين اون لاين  جورج سلمان  في سلسله لقاءات هادفه  مع نساء من عبلين والتي من خلالها يتم التعرف على كل شخصيه وسر نجاحها.
اللقاء الاول  من برنامج إمرأه ناجحه في عبلين كان مع المحاميه  نور رسلان  وتم طرح الاسئله والاجوبه  كما يلي:


هل لك ان  تحديثنا عن سيرتك الشخصيه وعن نفسك باختصار؟

 نور رسلان، أمّ جميل ومحمّد، زوجة المحامي أحمد رسلان. عمري 39 سنة، وُلِدَتُ في باقة الغربيّة لعائلة داعمة ومحبّة جدًّا. أعمل محاميةً مختصّة في القانون المدنيّ والتجاريّ، وقد حقّق مكتبنا إنجازات كبيرة وقيّمة في مجالات وقضايا عدّة ومركّبة، منها ما يُعْنى بمجتمعنا العربيّ بخاصّة، ومجمل سكّان الدولة.

أشغل منصب قائم بأعمال رئيس لجنة المراقبة في نقابة المحامين في إسرائيل، وكانت اللجنة قد أُقيمت قبل عام تقريبَا، وقد انْتَخَبَ أعضاءَها الـ 13 المجلس الأعلى للنقابة، وقد تمّ اختيار أشخاص ذوي خبرة وذوي درجة أمانة عالية. وأشغل منصب عضو مجلس إدارة في جمعيّة «آذار - المنتدى المهنيّ لمحاربة قتل النساء»، ومقرّها حيفا. التي تأسّست في حزيران ٢٠١٦، وتوفّر عنوان مهم جدّاً لتطوير معرفة المهنيّين والقدرات والآلات للتّعامل مع ظاهرة العنف وقتل النّساء. وأشغل أيضًا منصب مستشارة قانونيّة لجمعيّة «ياسمين» الّتي تُعْنى بتطوير المركز والمكانة الاقتصاديّة للنساء من مختلف مجتمعات الدولة.

عملت سابقًا في مكتب لمراقبة الحسابات، ومحاضرة ومستشارة من قبل وزارة الاقتصاد لسيّدات ورجال الأعمال. حصلت على درجات أكاديميّة عُلْيا في الحسابات، وإدارة الأعمال، والقانون، وقد شاركت في العديد من الاستكمالات الدوليّة في القانون خارج البلاد، في جامعات رائدة مثل: «New York University»، و«London University»، و«Fordham University».

من هي المرأه الناجحه في نظرك؟

 المرأة الناجحة في نظري المرأة المستقلّة الواثقة، الّتي تعيش حياتها بالطريقة الّتي ترضيها، تُسَطِّر نُظُم حياتها بما يتناسب وقيّمها.

من هي الشخصيه المثاليه في نظرك ؟

 أؤمن أنّ على المرأة أن تكون محبّة لنفسها ومتصالحة مع ذاتها؛ فالرضا، والثقة بالنفس، وتقدير الذات، هي الأهمّ.

هل كونك امرأة ساعدك في تحقيق نجاحك؟

كوني امرأة ليس هو ما ساعدني في تحقيق نجاحاتي، أنا أحقّق أهدافي الّتي أصبو إليها فقط من خلال المثابرة والعمل الجادّ، والتركيز على الهدف.

ما هو شعورك بعد كل عمل تقومين به ويعود بالفائدة على أبناء مجتمعك؟

شعور جميل يؤكّد على الانتماء، طالما أنّ روح العطاء تضمن الاتّزان والتكافل الاجتماعيّ، وعلينا أن نستمرّ في عطائنا وإنتاجنا من أجل أبناء وبنات مجتمعنا، كلٌّ في موقعه، وقد حرصت دائمًا على أداء دور فعّال وإيجابيّ في مجتمعنا نحو مستقبل أفضل.

 ما الذي يعجبك في مجتمهعنا ؟

تعجبني النجاحات والإنجازات الفرديّة الّتي يحققها أبناء وبنات مجتمعنا، على الرغم من الصعوبات والتحدّيات الّتي يواجهونها، ما يعزّز لديّ الكثير من الأمل نحو مستقبل أفضل.

هل تشعرين بالتقدير من قبل الناس على عطائك من اجلهم؟

 فعلًا أنا ألمس محبّة الناس وتقديرهم لي، الشيء الّذي يحثّني على الاستمرار في العطاء.

هل حدث وأن كان يومك صعبا في العمل وعدت الى المنزل وكنت بحالة عصبية؟

يجب الفصل بين حياتنا المهنيّة وتلك الشخصيّة، والموازنة بينهما. أستطيع أن أجزم أنّ العصبيّة على أنواعها، في حياتي الشخصيّة والمهنيّة، غير موجودة؛ فأنا بطبيعتي إيجابيّة جدًّا، ما يمكّنني من السيطرة والتركيز نحو بلوغ أهدافي، وتحقيق إنجازات ونجاحات. هذا ما يجعلني سعيدة.

هل تكرسين وقتا لراحتك الشخصية؟

 نعم، أجد راحتي في السفر والتنزّه برفقة عائلتي الّتي معها أجد سعادتي، وأنا من عشّاق التسوّق، لطالما أجد من خلاله ترويجًا عن النفس. واضح أنّ الحياة بعد جائحة كورونا قد فرضت أسلوب حياة جديد، ما زاد من قسط العمل على حساب الراحة، نتيجة المهامّ والقضايا الّتي أنتجتها هذه الفترة، لكن هذا لا يثنيني عن شغفي بالقراءة.

هل تلاقين الدعم من أسرتك؟

ألقى الدعم الكامل من عائلتي الّتي تتفهّم أسلوب حياتي غير الاعتياديّ، لكنّني نجحت مع أفراد عائلتي في تأسيس بيئة قويّة، داعمة، تتميّز بالاستقلاليّة.

ما هي طموحاتك المستقبلية؟

 أحتفظ بطموحي وأحلامي لنفسي عادةً، دون الإفصاح عنها إلّا بعد تحقيقها، لكنّني ممتنّة أنّني أعيش اليوم ما طمحت إليه حلال سنوات سابقة من وأهداف وأحلام، ساعية نحو أخرى قادمة إن شاء الله.

ما هي كلمتك الاخيره التي   تحبين ان توجهها  عبر موقع عبلين اون لاين؟

 ككلمة أخيرة أوجّهها عبر موقعكم - نظراً للظّروف الأخيرة التي تعصف بالعالم كلّه نتيجة جائحة الكورونا، بودي حثّ أبناء وبنات هذا البلد الطّيب أن يجرؤون أكثر نحو نهضة لتحقيق النّجاحات على الصّعيد المهني والإنتاجي، كلٌ في موقعه، الذي من شأنه رفع الطّموحات الإقتصادية للمجتمع العبليني عامّة وصقل هوية هذا البلد ومكانته بين البلدان العربية المنتجة التي تحظى بوفرة إقتصادية نسبية كفيلة لسد احتياجات أبنائها.

شكرا جزيلا لك نور, موقع عبلين بدوره يتمنى لك استمراريه النجاح والتقدم.

زوار موقع عبلين أون لاين ترقبونا باللقاء الثاني من برنامج امرأه ناجحه في عبلين.










تعليقات        (اضف تعليق)

* الاسم الكامل
البريد الالكتروني
الحماية
* كود الحماية
البلد
هام جدا ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
مسؤولية التعقيب تقع على عاتق المعقبين انفسهم فقط
يمنع ادخال اي مضامين فيها اي تجاوز على قانون منع القذف والتشهير او اي قانون آخر
فيديو عبلين |  اخبار عبلين |  دليل عبلين |  عن عبلين |  العاب اونلاين |  للنشر والاعلان |  من نحن |  اتصل بنا | 
Online Users
Copyright © ibillin.com 2007-2024 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع عبلين اون لاين
Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com