يوم الاربعاء الموافق
21/08/2019
الصفحة الرئيسية اجعلنا صفحة البداية اضفنا للمفضلة





























22/03/2013 - 11:29:29 am
مقابله مع مديره مدرسة عبلين الابتدائيه ج المربيه تغريد الشيخ احمد
موقع عبلين اون لاين

نحن  كما عودناكم  في موقع عبلين اون لاين  نؤكد حرصنا على التواصل الدائم بيننا وبين زوار الموقع  واهل عبلين خاصه لما فيه فائده للجميع .ودائما نسعى إلى تعزيز وترسيخ التواصل الاجتماعي والثقافي والحضاري بين اهالينا.

زوار موقع عبلين أون لاين تحيه طيبه وبعد ,,موقع عبلين اون لاين يقدم لكم برنامج بعنوان "إمرأه ناجحه في عبلين " ضمن سلسه لقاءات هادفه بمناسبه يوم المراه العالمي وعيد الام الذي من خلاله سيقوم مدير عام موقع عبلين اون لاين  جورج سلمان  في سلسله لقاءات هادفه  مع نساء من عبلين والتي من خلالها يتم التعرف على كل شخصيه وسر نجاحها.
اللقاء الخامس من برنامج إمرأه ناجحه في عبلين كان مع المربيه ومديره مدرسه الابتدائيه  "ج" في عبلين  حيث تم اللقاء في المدرسه
وتم طرح الاسئله والاجوبه  كما يلي:

1- هل لك أن تحدثينا عن سيرتك الشخصيّة وعن نفسك باختصار ؟
انا تغريد قاسم الشيخ احمد ، ولدت لعائلة كثيرة الاولاد مكونة من 3 بنات و 5 اولاد  ، هذا وقد هاجر الوالد من مدينة ام الفحم في العام الذي ولدت فيه لأنه قد تعيَّن كمدير لمدرسة في حيفا ، إلا أن القدر شاء أن يموت الوالد في نفس العام بحادث طرق مروع ، في هذه اللحظات العسيرة والصعبة برزت شخصيّة امي التي رأت في نفسها الاب والام في ذات الوقت ، هذه المرأة التي عانت كثيرًا من مرارة التهجير في عام النكبة حيث رحلت كل عائلتها تاركة الفتاة الصغير عند خالتها في عكا ، مدينة حيفا كان دائما مدينة امي ، لهذا قرّرت البقاء في هذه المدينة إلا أنها كانت تعلم مدى صعوبة البقاء والاستمرار فيها بعد وفاة الوالد ، حيث كان عليها أن تبذل كل ما يمكن من أجل حماية اولادها وبناتها ، وقد كان العلم والدراسة الجامعية بالنسبة للوالدة هو طوق الأمان الذي يمكن ان تقدمه لأولادها ، هذا وقد أنهى ثلاثة اخوة لي كلية الطب واثنان من كلية الهندسة لذلك دفعت بكل ما اوتيت من قوة في هذا الاتجاه ، فعلا كانت امرأة مثابرة وقوية استطاعت أن تتعامل مع كل التغييرات بحكمة وادارة عالية ، لذلك اليوم وانا في هذه المرحلة من العمر اعرف الى أي مدى قد استفدت من تجربة امي ومن حياتها ومن قدرتها على ادارة الامور بحكمة .
درست اول الامر في جامعة حيفا موضوع "العلاج بالتشغيل" ריפוי בעיסוק كذلك اللقب الثاني (ماجستير) في جامعة تل ابيب ، بعد ذلك بدأت أدرس مرّة اخرى للقب الثاني ولكن في موضوع التربيّة في الجامعة العبريّة . واليوم انا ادرس للقب الثالث في موضوع التربية ايضا . 
التغير الاهم في حياتي كان عندما تعرفت على زوجي الدكتور خالد الشيخ احمد ، حيث اتخذت القرار الأهم والأكثر صوابــًا في حياتي فقد تزوجنا في عام 1996 ، وهنا استطيع القول أنه بدأت قصة الصعود نحو النجاح والقمة ، فالزوج الداعم والمعين له فضل كبير في نجاح شريكه وهذا ما كان عليه زوجي خالد ، حيث دعمني وعزَّز ثقتي بنفسي وعمَّق معرفتي بقدراتي فكان الزوج والصديق والناصح والاخ في غالبية الأمور، كذلك كانت عائلته ، التي اعتبرها اليوم عائلتي أيضــًا مصدر سعادة وقوة تنعكس على حياتي ومشوار العمر هذا .
أنا اليوم ام لولدين ناهدة وصالح واعتبرهما الهبة والهدية من الله عزَّ وجل .
في عام 2008  تسلمت الوظيفة الاهم في حياتي ، وهي ادارة مدرسة عبلين "ج" كنت اعلم مدى اهميّة الامر . فالمدرسة هي التي تصنع المستقبل وترسم الى حد بعيد مصير الاجيال القادمة لذلك كنت استشعر المسؤولية الكبيرة التي احملها وفي كثير من الاوقات لا انام الليل وانا افكر كيف يمكن لي أن اضيف وان اجدِّد في حياة الطلاب وفي اجواء المدرسة .

2- لماذا درست في هذا المجال ؟
بالنسبة للموضوع الأول "العلاج بالتشغيل" كان ذلك نابع من حبي لمساعدة تلك الفئة التي تواجه صعوبات كثير في الحياة ولكن صعوبات يمكن ان نتخطاها اذا سلكنا الطريق السليم ، أما بالنسبة للتربية فالفضل الأول للتعرف على هذا المجال اكثر كان لعمي ، والد زوجي ، الاستاذ والمربي صالح الشيخ احمد ، من خلال عمله كمدير للمدرسة تعلمت منه الكثير ، وزرع حب هذا الموضوع في قلبي من خلال عمله كمرب واع ومدرك لتحديات التي تواجه هذه الاجيال . فهو بحق كنز من المعرفة وسعة الاطلاع ، وقد كان الوالد الذي كنت افتقده كثيرًا في حياتي ، أمدَّ الله في عمره وادام عليه  صحته .

3- ما هي الصعوبات التي تواجهك في عملك ؟ 
الواقع انه في عملي لا يمكن أن اقول هنالك صعوبات بقدر ما هي تحديات ، وهذه التحديات متنوعة بتنوع الايام والمشاريع التي نمررها في المدرسة ، والواقع أني اتعلم من هذه التحديات كثيرًا لدرجة أني اشعر انه بالإمكان اليوم ان اتجاوز بسهوله هذه التحديات ، وبحق هذه التحديات لا تخيفني ولا تثني من عزمي بل على العكس تزيد من معرفتي في الامور وفي مدى اصراري على التحدي والاستمرار .
4- من هي الشخصيّة التي دعمتك حتى وصولك للنجاح ؟
بشكل عام كل عائلة زوجي كان لها فضل في نجاحي ، الأب الاستاذ صالح وزوجي خالد هما الشخصان الأكثر تأثيرًا على مسار حياتي ولهما الدور الكبير فيما أنا عليه اليوم وفيما أريد أن أصل اليه ، فالقمة ما زالت أمامي وأنا اعمل بجد حتى أصل إلى ما اخطط الوصول اليه .

5- هل حققت ذاتك في عملك ؟
في كل يوم أشعر أني احقق ذاتي من جديد ، نجاح الطلاب ، التطور الايجابي والتغيير الذي يطرأ على حياتهم كل ذلك يشعرني بتحقيق الذات ، برأيي الانسان الذي يعمل بإخلاص وصدق في عمله ومع الاشخاص الذي هو شريك معهم في العمل يمكن أن يحقق في كل يوم ذاته من خلال عمله .
 
6- هل تعتقدين أن هنالك مساواة في دولة اسرائيل وفرص النجاح متساوية للجميع ؟
اعتقد أن هنالك نوع من المجالات يمكن القول أن هنالك مساواة سواء كان على صعيد القبول لها أو العمل فيها ، إلا أن هنالك بعض المجالات الاخرى التي هي تقتصر على فئة من الناس أو من البشر . ولكن ما أريد أن اشير اليه هنا أنه يجب علينا كمجتمع عربي أن نجد ونجتهد في سبيل تطوير الذات وفي البحث عن بدائل وأن لا نضيع الوقت في الشكوى والندب على هذا المصير ، الحياة تحب الذين يثابرون ويجتهدون .

7- من هي المرأة الناجحة في حياتك ؟
بنظري المرأة الناجحة هي التي تستطيع أن تبني اسرة سعيدة كل فرد فيها يعرف المجال الذي يريد ان يعمل فيه وان يستطيع أن يبني مصيره ومستقبله بنجاح . اذا استطاعت الام والمرأة أن تبني هذا الاسرة فهي تجنب المجتمع الكثير من الويلات وتضيف الكثير من الخير لهذا المجتمع . 

8- من هي الشخصية المثالية في نظرك ؟
بدون تفكير "حماتي" أم خالد هي بنظري امرأة قلَّ وجودها ، من الصعب وصف هذه المرأة المدبِّرة العاقلة التي تعرف كيف تدير الامور بحكمة وعقلانيّة ، هي امرأة ناجحة على صعيد الزوجة والام وحتى الصديقة . نشيطة عاملة طول الوقت ، تعطي من ذاتها ومن قلبها ومن عقلها كل ما تملك من أجل اولادها وكل من له علاقة مع اولادها . اتمنى ان اكون مثلها .

9- ماذا يعني لك يوم المرأة العالمي الذي يصادف في 8 آذار من كل سنة ؟
جيد أن يكون للمرأة يوم لها ولكن من جهة اخرى أيضا يشير هذا اليوم للغبن الذي يقع على المرأة ، ارجو ان نصل إلى درجة ان لا نكون بحاجة إلى مثل هذا اليوم وان تكون الحياة للمرأة والرجل على السواء دون ان تكون الحاجة الى التفكير بإعادة الحقوق لطرف في يوم او في مناسبة .

10- هل ترين انه يجب ان نصنع يومــًا خاصــًا للمرأة العربيّة ...
اعتقد أن المرأة العربية اليوم بحاجة إلى ما هو أهم من صنع يوم خاص بها ، المرأة العربية بشكل عام اليوم بحاجة إلى صقل وهضم كل المفاهيم الجديدة التي غزت الاسرة واصبحت جزءا من المجتمع التي تعيش فيه ، هذا التغيير الكبير في الاسرة والمجتمع بحاجة الى مرأة واعية لهذا التغير وقادرة على التعامل معه بحكمة وذكاء .

11- ما رأيك بدور المرأة في مجتمعنا في اتخاذ القرارات وقيادة مناصب عالية ؟ 
المرأة العربيّة هي بحق مرأة قياديّة بكل معنى الكلمة ولكنها تفضل أن تبقى في الظل وأن تؤثر على مجريات الامور من خلف الزوج أو الابن ، كلنا يعلم أن الرجل الناجح عندما يتحدث عن قصة نجاحة ترى الام أو الزوجة حاضرة بقوة في قصة هذا النجاح ، ولكن اليوم اعتقد أنه على المرأة ان تغيير في استراتيجية تعاملها مع الامور وان لا تبقى في الظل ، فلحضورها دور كبير في قيادة المجتمع نحو مستقبل واعد ، وهنالك امثلة كثيرة تشير إلى أن المرأة في دور القيادة قد صنعت قصة نجاح ورقي في كل المجالات .

12- ما الذي يعجبك في مجتمعنا ؟
يعجبني في المجتمع العربي ، ذلك الدفء العائلي والاسري ، مهما كانت هنالك مشاكل فما زالت الطيبة والترابط صفة مميزة لهذا المجتمع الذي وُضع في كثير من التحديات والضغوطات السياسية والاجتماعية ومع ذلك حافظ على صفاته العربية الجميلة المشرقة.

13- ما الذي لا يعجبك في مجتمعنا ؟
أحيانا لا يعجبني انعدام الخصوصيّة في كثير من الامور ، حب التعرف على كل شيء امر يثير أحيانا الكثير من المتاعب النفسية . ولكن اعود واقول الحسنات هي أكثر بكثير من السيئات . 

14-  ما الذي يعجبك في عبلين ؟
عبلين قرية رائعة على صعيد الناس والسلوكيات ، طيبة الناس ، حبهم للعلم والتقدم صفتان رائعتان في المجتمع العبليني ، لذلك أنا سعيدة في أن يتربى أبنائي في مثل هذه الاجواء الرائعة ، حيث الالفة والمحبة وحب التقدم والعلم . 

15- ما الذي لا يعجبك في عبلين ؟
كل شيء يعجبني في عبلين ، ولكن أنا أخاف على عبلين من عدة امور هذا العنف الوافد على ثقافة القرية وعلى أهلها هو أمر مقلق ومخيف علينا أن نتعامل معه بسرعه وحذر وكثير من التمعن ، عبلين الرائعة لا تستحق منا ان نسكت عن هذه الامور الغريبة عن اخلاقياتها وثقافتا .

16- هل لديك طموحات اخرى في حياتك ، وما هي خططك المستقبلي؟ 
على صعيد التعليم أنا احضر لشهادة الدكتوراه وقريبــًا سأنتهي منها ، ولكن الواقع اليوم اريد فقط أن اقضي فترة أطول مع ابنائي ، اصبح طموحي أن اعيش مع ابنائي بهدوء أن اكون قريبة منهم أكثر ، كل الامور والطموح اليوم هي اقل من طموحي أن أرعى اسرتي بهدوء وروية . قضاء فترة أطول مع زوجي وأبنائي هما هدفي في الايام القادمة .

17- ما هي رسالتك الى المرأة العبلينية عبر موقع عبلين اون لاين ؟
أيتها المرأة العبلينيّة أنا اؤمن بشكل قاطع أنك تملكين قدرات خارقة ، وعندك كل المقومات لأن تكوني من المؤثرات في المجتمع وفي كل قصة نجاح ، عليك فقط أن تؤمني بذاتك ثمَّ العمل على ترجمة هذه الامور بشكل فعلي ، التعليم والتقدم المهني والدراسة كل هذه الامور تجعلك ايتها المرأة قادرة على التقدم والتطور والتأثير فإلى الامام ولا يراودك خوف او تردد لان الحياة تحب وتعطي الذين يثابرون فيها  .










































تعليقات        (اضف تعليق)

* الاسم الكامل
البريد الالكتروني
الحماية
* كود الحماية
البلد
هام جدا ادارة الموقع تحتفظ لنفسها الحق لالغاء التعليق او حذف بعض الكلمات منه في حال كانت المشاركة غير اخلاقية ولا تتماشى مع شروط الاستعمال. نرجو منكم الحفاظ على مستوى مشاركة رفيع.
مسؤولية التعقيب تقع على عاتق المعقبين انفسهم فقط
يمنع ادخال اي مضامين فيها اي تجاوز على قانون منع القذف والتشهير او اي قانون آخر
فيديو عبلين |  اخبار عبلين |  دليل عبلين |  عن عبلين |  العاب اونلاين |  للنشر والاعلان |  من نحن |  اتصل بنا | 
Online Users
Copyright © ibillin.com 2007-2019 | All Rights Reserved © جميع الحقوق محفوظة لموقع عبلين اون لاين
Developed & Designed by Sigma-Space.com | Hosting by Sigma-Hosting.com